الجزائر-إسبانيا : امكانيات التعاون الاقتصادي الثنائي غير مستغلة بشكل كاف

October 9th, 2020

الخميس, 08 تشرين1/أكتوير 2020

الجزائر– اعتبر رئيس الحكومة الاسبانية بيدرو سانشيز يوم الخميس بالجزائر العاصمة أن امكانيات التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية غير مستغلة بالشكل الكافي مما يستدعي تكثيف مشاريع الشراكة والتبادل التجاري.
واوضح السيد سانشيز خلال كمة القاها في منتدى الاعمال الجزائري الاسباني, ان “حجم الاستثمارات والمبادلات التجارية البينية مهم غير انه لا يعكس القدرات الكامنة لاقتصادي البلدين”.
وعلى هذا الاساس, فانه امام البلدين فرصة لتعميق وتعزيز تعاونهما الاقتصادي على المديين المتوسط والبعيد , حسب رئيس الحكومة الاسباني الذي اشار في هذا السياق الى الفرص الموجودة في مجالات الطاقة والرقمنة والصناعات الغذائية والدفاع والبيئة والتكنولوجيات والهندسة ومكاتب الدراسات.
كما لفت الى اهمية التعاون وتعزيز الشراكات في المجالات الصحية والطبية والصيدلة التي ابتثت اهميتها البالغة في الظرف الحالي التي تمر به مختلف دول العالم في ظل جائحة كورونا.
واضاف ان الشركات الاسبانية التي تتميز -حسبه- بقدرة تنافسية عالية وبسمعة دولية قادرة على المساهمة في مسار تنويع الاقتصاد الجزائري.
وحول التحولات التي يعرفها العالم اقتصاديا, اكد السيد سانشيز ان بلاده تعول على اقامة تحالفات قوية تجسد مقاربة جديدة للتنمية قائمة على التعاون والتشارك.
وفي هذا الاطار, فان الجزائر تمثل بلدا تراهن عليه اسبانيا في استراتيجيتها على المديين المتوسط والطويل بالنظر لمكانتها الهامة في المغرب العربي وافريقيا, يضيف رئيس الحكومة الاسبانية.
وشدد في نفس السياق على اهمية اتفاقية الشراكة بين الجزائر والاتحاد الاوروبي كأساس يضمن ديمومة التعاون الثنائي بين البلدين.
وبهذا الخصوص, اكد ان اسبانيا “تتفهم الصعوبات الاقتصادية التي تمر بها الجزائر” مبرزا استعداد بلاده للتعاون البناء والتحاور بين الطرفين.