سونلغاز توقع اتفاق اطار لتطوير شبكة نقل و توزيع الغاز في غينيا الاستوائية

March 9th, 2020

الخميس, 05 آذار/مارس 2020

الجزائر – وقعت الشركة الوطنية للكهرباء و الغاز سونلغاز و الشركة الوطنية للغاز لغينيا الاستوائية, الاربعاء بالجزائر العاصمة, على اتفاق اطار لمرافقة تطوير شبكة نقل و توزيع الغاز بهذا البلد الافريقي.
و وقع هذا الاتفاق كل من الرئيس المدير العام لسونلغاز ، شاهر بولخراص و المدير العام للشركة الوطنية للغاز الغينية الاستوائية “سوناغاز” ،خوان انطونيو ندونغ اوندو بحضور اطارات الشركتين.
و بهذه المناسبة, أوضح السيد بولخراص ان “الهدف من هذا التعاون بين الشركتين يتمثل في ضمان مرافقة لتطوير شبكة نقل و توزيع الغاز في غينيا الاستوائية”.
كما ستشمل هذه المرافقة صنع العداد الغازي الذي سيكون من صنع جزائري فضلا عن التكوين و التنظيم و تحويل الخبرة و المعرفة التي تملكها سونلغاز الى هذا البلد.
و سيتم تجسيد هذا الاتفاق عبر توقيع عقود تجارية بين فروع مجمع سونلغاز والشركة الوطنية للغاز لغينيا الاستوائية في المراحل القادمة ، حسب السيد بولخراص.
و يتعلق الامر بفرع الهندسة الذي سيرافق انجاز الدراسات المتعلقة بشبكة النقل للضغط العالي او المرتفع الى جانب فرع توزيع الكهرباء و الغاز.
كما سيقوم مجمع سونلغاز بمرافقة كل المراحل و قواعد التنظيم و الهيكلة لشبكة الغاز في غينيا الاستوائية التي عرفت اكتشافات مهمة للغاز في البحر و هو ما سيسمح بتزويد مواطني هذا البلد بالغاز الطبيعي فضلا عن المساهمة في تجسيد برامج التنمية , يضيف السيد بولخراص.
و عن قيمة هذا الإستثمار الهام في غينيا الاستوائية, أوضح ان القيمة لم تحدد بعد و انه سيتم الإفصاح عنها بعد الانتهاء من اعداد سونلغاز دراسات الانجاز و الهندسة و تحديد الحاجيات الوطنية من الغاز الطبيعي في غينيا الاستوائية.
كما اكد ذات المسؤول ان الاتفاق المبرم اليوم يندرج في اطار “تنفيذ استراتيجية رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون و المتعلقة بتطوير الشراكة و الاستثمار في الدول الافريقية وولوج اسواق القارة السمراء وكذلك ترقية الصادرات والتي ستكون لها انعكاسات اقتصادية و اجتماعية مهمة من خلال رفع حجم المداخيل من العملة الصعبة”.
و اضاف الرئيس المدير العام لسونلغاز ان المجمع يعمل على تعزيز تواجده في إفريقيا معتمدا في ذلك على خبرة عمرها خمسون سنة في مجالات الكهرباء و الغاز.
و في ذات السياق, أكد ان انجازات الجزائر في مختلف مجالات الطاقة سواء بالنسبة للغاز او الكهرباء سيسمح لها بتجسيد شراكة قائمة على مبدأ رابح-رابح مع غينيا الاستوائية.
ويأتي اتفاق اليوم ايضا تجسيدا لمذكرة التفاهم التي وقعت بين الطرفين في نوفمبر الفارط بمالابو و التي تهدف الى تعزيز علاقات الصداقة الموجودة بين الجزائر و غينيا الاستوائية و تحديد الاجراءات العملية التي من شانها ان تسمح
بتطوير التعاون في مجموع النشاطات المرتبطة بالنقل و توزيع الغاز و كذا جميع النشاطات المتعلقة بإنجاز و استغلال و صيانة منشآت نقل و توزيع الغاز عبر الانابيب على اساس مبادى المساواة و المنفعة المشتركة.
و كان قد تم التوقيع على مذكرة التفاهم على هامش القمة ال5 لرؤساء دول و حكومات منتدى البلدان المصدرة للغاز التي اجريت بمالابو (غينيا الاستوائية) .
و في سياق ذي صلة, قال السيد بولخراص ان الاتفاق المبرم مع شركة غينيا الاستوائية للغاز يعتبر “اهم اتفاق يعزز تواجد سونلغاز في افريقيا و سيسمح بالمضي قدما نحو تجسيد شراكات اخرى خاصة و ان هناك حاجة كبيرة للاستثمار في إفريقيا بحيث ان 50 بالمائة من سكان القارة اي ما يمثل اكثر من 645 مليون نسمة غير مزودين بالكهرباء مشيرا الى ان هناك بلدان افريقية لا تتعدى فيها نسبة التزويد بالكهرباء 20 بالمائة.
و في هذا الصدد، كشف السيد بولخراص عن وجود اتصالات بين سونلغاز و دول افريقية اخرى لتجسيد مشاريع في مجال الكهرباء دون اعطاء تفاصيل عن الدول المعنية.
و قال في رده على سؤال للصحافة حول افاق عقد شراكات مع دول أفريقية اخرى في مجال الكهرباء ان “هناك اتصالات في تقدم كبير لتجسيد طموحنا في القارة و سنستغل تواجدنا في غينيا الاستوائية من اجل بحث سبل الشراكة و اكتشاف اسواق اخرى في بلدان افريقية في مجال للكهرباء و حتى في غينيا الاستوائية التي تعرف نسبة تغطية اكثر من 70 بالمائة في مجال الكهرباء سنبحث عن فرص استثمار في نقل و توزيع الكهرباء”.
و بدوره, عبر المدير العام للشركة الوطنية للغاز لغينيا الاستوائية عن اهتمام بلده بمهارات و خبرة سونلغاز في مجال انجاز الشبكات الغازية مؤكدا على تعزيز التعاون بين الطرفين.
يذكر ان وزير الطاقة، محمد عرقاب، قد استقبل امس الثلاثاء بالجزائر العاصمة، وفد غينيا الاستوائية , و اعرب عن استعداد الطرف الجزائري لتقديم كل الدعم التقني و المرافقة الضرورية لشركة الغاز “سوناغاز”.