الجزائر- روسيا: إبرام عقود تجارية لتصدير أزيد من 4.000 طن من التمور

October 16th, 2019

السبت, 28 أيلول/سبتمبر 2019

الجزائر – أكد المصدرون الجزائريون المختصون في مجال انتاج و تحويل التمور أن مشاركتهم في المعرض الدولي للمنتجات الغذائية والزراعية الذي نظم مؤخرا بالعاصمة الروسية موسكو مكنتهم من إبرام عقود تجارية لتصدير أزيد من 4.000 طن من التمور الى روسيا و منها الى الدول الأوروبية الأخرى.
وأكد هؤلاء المصدرون في تصريحات لواج في ختام هذه التظاهرة الاقتصادية الدولية ان مشاركاتهم المنتظمة في المعارض و الصالونات الدولية على غرار “ورود فود دبي” و الدوحة و موريتانيا و موسكو مكنتهم من التعريف بالتمور الجزائرية التي لاقت رواجا و طلبا كبيرا .
وأبرزوا أنه بفضل هذه المعارض الدولية استطاع الزوار من مختلف الجنسيات اكتشاف و تذوق التمور الجزائرية بمختلف انواعها التي تنفرد بالجودة و النوعية الرفيعة .
وأكدوا أنهم تلقوا طلبات كثيرة خلال معرض موسكو 2019 من أجل تصدير التمور الجزائرية حيث عبر متعاملون من كوريا الجنوبية و الصين و فنلندا و سيريلانكا و اندونيسيا و الهند عن رغبتهم في ابرام عقود تجارية لتوريد التمور الجزائرية خصوصا نوعية “دقلة نور” المصنفة ضمن أجود انواع التمور عالميا.
وقال مسؤول مؤسسة حدادو لإنتاج التمور سليم حدادو في تصريح لـ (وأج) أن مؤسسته أبرمت خلال معرض “وورلد فود موسكو” على عقد مع شركة توزيع روسية منيتم بمقتضاه تصدير نحو 1.000 طن من التمور الى السوق الروسية.
وأضاف السيد حدادو أنه تلقى عروضا أخرى من كل من الهند و سيريلانكا و أندونيسيا و الامارات العربية المتحدة و البنغلاديش هي حاليا قيد الدراسة.
وذكر أن التمور الجزائرية أصبحت في السنوات الأخيرة أكثر رواجا على المستوى الدولي، موضحا أن التمور الجزائرية استطاعت ان تجد مكانة لها في أسواق جنوب شرق آسيا خصوصا الهند التي تحوز على سوق بتعداد 6ر1 مليار مستهلك.
من جهته قال السيد عشاب مولود مسير مؤسسة “بوعرفة للتمور” أنه بصدد إبرام عقد مع مؤسسة روسية لتصدير التمور يمتد على سنوات و البداية ستكون بداية من شهر أكتوبر الداخل بحجم يصل الى 110 طن في مرحلة أولى.
و أضاف السيد عشاب أنه سبق لمؤسسته أن أبرمت عدة عقود مع مؤسسات من مختلف الجنسيات لافتا أن التمور الجزائرية أصبحت أكثر جاذبية و رواج بفضل المعارض الدولية.
و أبرز صاحب مؤسسة “تمور جزائرية” بن عبد الحليم مقدم أن مؤسسته ابرمت عقد مع شركة روسية لتصدير 400 طن من التمور بداية من شهر فبراير 2020 مع العلم أن مؤسسته تصدر 3.000 طن من التمور سنويا الى مختلف الدول .
و أكد منتج و محول و مصدر للتمور الجزائرية مهدي بوقندورة صاحب مؤسسة “رزان للتمور” أن شركته حاضرة في السوق الأوروبية منذ خمس سنوات، مضيفا أن التمور الجزائرية تمكنت من احتلال مكانة لها في كبريات الاسواق الاستهلاكية في أوروبا و افريقيا و آسيا.
و أوضح السيد بوقندورة أن كميات التمور المطلوبة من طرف الموزعين الأجانب تفوق قدرات انتاج مؤسسته التي تمكنت من تصدير أكثر من 2.500 طن من التمور نحو الخارج.
و لفت أحد أكبر الموزعين و المصدرين للتمور في الشرق الأوسط المشارك في معرض “وورلد فود موسكو 2019 ” خلدون الأسمر لواج أن التمور الجزائرية مطلوبة بكثرة على مستوى أكثر من 35 دولة في العالم و هذا منذ سنة 2008.
أما بخصوص التمور “البيولوجية” (الطبيعية الخالية من الأسمدة الكيميائية ) فقد أكد مدير مؤسسة ” بيو دات” يوسف عبد الباقي أنها لاقت رواجا كبيرا و خاصة بالقارة الأوروبية مؤكدا أنه إلى غاية سبتمبر 2019 تم تصدير 1.340 طن من التمور “بيو” نحو الخارج بالنظر الى مزاياها و فوائدها الصحية .
و تلق التمور الطبيعية الجزائرية رواجا في أسواق كل من الولايات المتحدة الأمريكية و كندا و هولندا و غيرها من دول أوروبا الغربية .

جناح دائم للمصدريين الجزائريين بمعرض “سيتي فود” بموسكو

و بغرض ابراز قدرات القطاع الفلاحي الجزائري و الصناعات الغذائية دخلت وزارة التجارة في مشاورات مع مسؤولي ” سيتي فود – موسكو ” و هو |أكبر معرض للمنتجات الفلاحية و الصناعات الغذائية بروسيا و أوروبا الشرقية بهدف استئجار فضاء دائم للمتعاملين الجزائريين في هذا المعرض.
و كان وزير التجارة سعيد جلاب قد قام الأربعاء الماضي على هامش فعاليات “وورلد فود موسكو 2019 ” بمعاينة هذا المعرض المتواجد بقلب العاصمة الروسية موسكو .
و يضم هذا المعرض الدائم “فود ستي” الذي يمتد على مساحة 104 هكتار مصدرين قادمين من 56 دولة يمثلون 5 الاف مؤسسة من مختلف الجنسيات تقوم بالترويج لمنتوجاتها في مجالي الاستيراد و التصدير.
كما يضم هذا المعرض مباني مخصصة للأعمال و التسويق فضلا عن مساحات مخصصة لمنتجي الخضر و الفواكه للبيع بالجملة.
و سيمكن هذا المعرض المصدريين الجزائريين من القيام بالإجراءات الجمركية بخصوص بضائعهم على مستوى المصالح المخصصة للهذه العمليات على مستوى “سيتي فود” مما سيسهل لهم الكثير من الأمور الادارية مع ربح الوقت.