فيبدا الـ 12: مشاركة أكثر من 90 فنانا من 15 بلدا

September 30th, 2019

35157c657281cef154851d986196c144_M

الأحد, 29 أيلول/سبتمبر 2019
الجزائر – يعرف مهرجان الجزائر الدولي ال12 للشريط المرسوم (فيبدا) الذي تعقد فعالياته من 1 إلى 5 أكتوبر بالجزائر العاصمة مشاركة أكثر من 90 فنانا من 15 بلدا بينها الولايات المتحدة الأمريكية ضيف الشرف التي تحضر بحوالي 15 رساما.
وستتميز هذه الطبعة -على مدار خمسة أيام- بالعديد من النشاطات الإبداعية والترفيهية وهذا بحضور ما يقارب ال50 فنانا جزائريا و42 أجنبيا بينهم رسامون أمريكيون يمثلون أهم وأعرق ناشري الشريط المرسوم بالولايات المتحدة كـ “مارفل” (1939) و”دي سي كوميكس” (1934).
كما سيشارك في هذه التظاهرة العديد من الفنانين الجزائريين وخصوصا منهم الشباب على غرار بشرى مختاري ومحمد بوجلة من وهران إضافة إلى دور نشر جزائرية مختصة في الشريط المرسوم كـ “داليمان” و”زاد لينك”.
ومن بين البلدان المشاركة أيضا في هذا المهرجان بلجيكا وإسبانيا وكوبا بالإضافة إلى بولندا التي تحضر لأول مرة.
وسيكون الجمهور في هذا الإطار على موعد مع الرسام البولندي المقيم بسويسرا غريغورز روزينسكي المعروف برسمه لشخصيات سلسلة “تورغال” من 1977 إلى 2018 وهي السلسلة التي ألفها فنان بلجيكي في طبعات عديدة وتدور حول أساطير برابرة الفايكنغ في شمال غرب أوروبا.
وعلى غرار الطبعات السابقة لـ “فيبدا” برمج المنظمون أيضا هذا العام ورشة “كرونيكاس” في طبعتها الثالثة وهذا بحضور رسامين من الجزائر وكوبا وبلجيكا.
وسيحتفي “فيبدا” من جهة أخرى بذكرى مرور خمسين عاما على تأسيس المجلة الجزائرية “مقيدش” التي تم إخراج 31 عددا منها منذ انطلاقتها في 1969 وإلى غاية تاريخ توقفها في 1974 وقد برز من خلالها العديد من فناني الشريط المرسوم الجزائريين المعروفين حاليا كمنور مرابطين المدعو “سليم” ومحمد مازاري “ماز” إضافة إلى محمد عرام وأحمد هارون.
كما سيحتفل المهرجان بالمجلة الأسبوعية البلجيكية الناطقة بالفرنسية “سبيرو” التي تأسست في 1938 وعرفت بالعديد من شخصياتها البطولية كـ “لاكي لوك” (لوك المحظوظ) و”سمارفس” (السنافر).
وبالإضافة إلى معارض الشريط المرسوم سيعرف أيضا هذا الحدث الثقافي نشاطات أخرى متنوعة على غرار محاضرات حول الشريط المرسوم الإسباني والسويدي وورشات تكوينية متعلقة بالرسم والتلوين وفقرة “الزي التنكري” (الكوسبلاي).

=الـ “كوميكس” الأمريكي في الواجهة=

سيكون فن الـ “كوميكس” الأمريكي ضيف شرف الطبعة ال12 لمهرجان الجزائر الدولي للشريط المرسوم بحضور ناشرين أمريكيين ك”مارفل” و”دي سي كوميكس” معروفون بإنتاجهم لشخصيات وفرق بطولية خارقة شهيرة عالميا وقد تم تحويل الكثير منها إلى أفلام سينمائية ومسلسلات تلفزيونية ورسوم متحركة حققت نجاحات فنية وتجارية باهرة.
وتشتهر “مارفل” في هذا الإطار بـ “سبايدر مان” (الرجل العنكبوت) و”آيرون مان” (الرجل الحديدي) و”كابتن أميركا” و”هالك” و”بلاك بانتر” (النمر الأسود) في حين تبرز من فرقها الخارقة الـ “أفنجرز” (المنتقمون) و”إكس مان”.
وأما “دي سي كوميكس” فتعرف بدورها بشخصيات كـ “سوبرمان” (الرجل الخارق) و”كات وومن” (المرأة القطة) إضافة إلى “باتمان” (الرجل الوطواط) وأعدائه في السلسلة كالـ “جوكر” و”تو فيسس” (ذو الوجهين) و”بنغون” (البطريق).
وفي هذا السياق سيحتفي المهرجان بذكرى مرور 80 عاما على ظهور شخصية “باتمان” التي صدرت لأول مرة عام 1939 من طرف الرسام الأمريكي بوب كاين ومواطنه كاتب السيناريو بيل فينغر.
ومن جهة أخرى سينشط الفنانون الأمريكيون المشاركون ورشات ومحاضرات مختلفة تتعلق بالفن التاسع كما سيشاركون معارفهم مع الفنانين الجزائريين وغيرهم من محبي الشريط المرسوم.
غير أن أهم ما ستتميز به المشاركة الأمريكية هذا العام تنظيم الجناح الأمريكي لمسابقة بعنوان “أحسن مشروع في الشريط المرسوم” سيحوز الفائز خلاله “جائزة الامتياز” بالإضافة إلى رحلة كاملة التكاليف للمشاركة بمهرجان “كوميك كون” الدولي للشريط المرسوم بسان دييغو بالولايات المتحدة شهر يوليو 2020.
ويهدف مهرجان الجزائر الدولي للشريط المرسوم إلى إحياء الفإن التاسع في الجزائر من خلال الترويج للمبدعين الجزائريين والتعريف بأعمالهم.
وكانت طبعة 2018 قد عرفت مشاركة 17 بلدا بينها كندا كضيف شرف.