الولايات المتحدة تجدد التزامها بدعم الجزائر في مسار انضمامها إلى المنظمة العالمية للتجارة

March 14th, 2016

a6d4e2956ce5a6eaa7470ae6a6f4a2fa_XL

السبت, 12 آذار/مارس 2016

واشنطن- جددت الولايات المتحدة التزامها بمرافقة الجزائر في مسار الانضمام إلى المنظمة العالمية للتجارة من خلال وعدها بتقديم الدعم و المساعدة خلال الجولة ال13 من المفاوضات مع هذه المنظمة
حسب ما أفاد الأمين العام لوزارة التجارة نور الدين زايت لوأج.
و صرح السيد زايت عقب الدورة الرابعة للمباحثات الجزائرية الأمريكية حول الاتفاق الإطار حول التجارة و الاستثمار المنعقدة في واشنطن “لقد التزم الطرف الأمريكي بدعمنا و مساعدتنا في هذا المسار”.
كما أشار إلى أن الجزائر كانت تلقت أكثر من مائة سؤال من طرف الولايات المتحدة في إطار المفاوضات حول الاتفاق التجاري المرتبط بمسار الانضمام إلى المنظمة العالمية للتجارة مضيفا أن الأجوبة على هذه الأسئلة استكملت.
و كان من المفروض أن يعطي هذا الاتفاق الثنائي دفع للجزائر لرنضمام إلى هذه المنظمة العالمية.
و في إطار هذه المفاوضات تطرق الطرف الأمريكي إلى الإجراء الذي اتخذته الجزائر والمتضمن منع استيراد الأدوية المصنوعة في البلد معتبرا أن هذا الإجراء يمثل “”قيود تتنافى مع مبدأ التبادل الحر”.
و أضاف السيد زايت أن الطرف الجزائري قدم بهذا الشأن توضيحات مشيرا إلى أن هذا الإجراء يرمي إلى حماية الصناعة الصيدلانية الناشئة في البلد مشيرا إلى أن هذه المسالة ما تزال عالقة.
كما أوضح انه خلال هذا الاجتماع أبدى الطرف الجزائري رفضه لترتيب الجزائر في قائمة البلدان التي يجب مراقبتها في مجال الملكية الفكرية.
و أكد الأمين العام لوزارة التجارة أن الترتيب الذي صنفت فيه الجزائر في التقرير حول حقوق المؤلف و الحقوق المجاورة الذي يصدر سنويا عن مصالح الممثل الأمريكي للتجارة بطلب من الكونغرس الأمريكي شكل موضع احتجاج خلال هذا الاجتماع.
و أوضح أيضا أن “القوانين الجزائرية في هذا المجال تتطابق مع المعايير الدولية.
كما أن الجزائر طرف فعال في مختلف الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالملكية الفكرية” مضيفا أن هناك “جهود تبذل على المستوى المحلي من اجل مكافحة القرصنة و الغش و حماية حقوق الملكية الفكرية على الانترنت”.
و اتفق الطرفان من جهة أخرى على مواصلة المباحثات حول فتح خط جوي يربط بين الجزائر و نيويورك.
عقدت الدورة الرابعة من الحوار التجاري عن الجانب الجزائري من طرف ممثلين عن وزارات التجارة و الصناعة والمناجم و الطاقة و الفلاحة و النقل و عن الجانب الأمريكي من طرف كاتب الدولة المساعد للمغرب العربي و مصر السيد جون ديكروشي و مساعد الممثل الأمريكي للتجارة.
كما شارك ممثلو الدواوين الأمريكية للطيران المدني و التجارة الثنائية و العلامات و الشهادات و الطاقة في هذه المحادثات التي شهدت أيضا مشاركة ممثلي الوزارات الأمريكية للتجارة و الطاقة و الفلاحة.