“فيفا تكنولوجيي بباريس: “الابتكار الجزائري ضمن المنافسة

May 20th, 2019

9f115f634be137f5d834f8fbcba387cc_M

السبت, 18 أيار 2019

باريس – لا تواجه المنتوجات الجزائرية (المصنوعة في الجزائر) في مجال الابتكار أي عقدة أمام الشركات الكبرى لتقترح نفسها للتصدير خلال معرض “فيفا تكنلوجي 2019” بباريس وهو صالون دولي مخصص للمؤسسات الناشئة والابتكار التكنولوجي.
وتشارك الجزائر لأول مرة بشكل رسمي في هذا الصالون الذي انطلق أمس الخميس حيث لم تكن تشارك في النسخات الثلاث الاولى سوى بعض المؤسسات الناشئة بصفة فردية غير رسمية.
وتحققت هذه المشاركة الرسمية الاولى بفضل ادراج هذا الصالون من طرف وزارة التجارة ضمن الانشطة التي يدعمها الصندوق الخاص لترقية الصادرات.ولهذا تكفل صافكس هذا العام بالمشاركة الجزائرية بنسبة 80 بالمئة.
وتشارك الجزائر هذه المرة بجناح كبير تشغله وتنشطه العديد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من بينهم متعاملون عموميون مثل صافكس وألجكس بالإضافة إلى حوالى عشرة مؤسسات ناشئة مختصة في الابتكار التكنولوجي.
ويضم هذا الصالون الذي يتوقع منظموه قدوم ازيد من 100.000 زائرا حوالي 9.000 مؤسسة ناشئة و 1.900 مستثمرا أتوا من 125 بلدا ويغطيه حوالي 2.000 صحفيا.
ويتواجد الجناح الجزائري (100 م2) الذي عرف اليوم الجمعة إقبالا كبيرا في فضاء “أفريقيا تيك” رفقة حوالي عشرة بلدان أفريقية منها المغرب وتونس وجنوب أفريقيا، إذ يضم هذا الفضاء 8 بلدان أفريقية بالإضافة إلى “أفريكا تيك لاب” المخصص للتكنولوجيا الأفريقية مثل ديجيتال و فينتاك و إيسونتيك وأغريتيك و ايدوتيك.
وقد تم اختيار 10 مؤسسات ناشئة جزائرية الاكثر ابتكارا لتشارك في هذا الصالون الكبير مع اختيار كوندور كشريك رسمي بالإضافة إلى آخرين مثل إيغل أزور وإيريكسون الجزائر وكذا غرفة التجارة الجزائرية الفرنسية وصافكس وألجكس.
وتقدم المؤسسات الجزائرية حلولا مبتكرة في العديد من الميادين كالتكوين والتسيير المستدام للماء وتسيير المعطيات الضخمة وغيرها.
وأوضحت السيدة ليلى آكلي المديرة العامة لوكالة “بي” خلال لقائها مع واج في المعرض أن الهدف من المشاركة الجزائرية في هذا الصالون هو تقديم النظام البيئي الجزائري المبتكر وكذا الاحتكاك بأنظمة بيئية أخرى، مضيفة أن “هذا الصالون سمح لنا بالوقوف على ما يحدث في العالم واكتشاف فرض تمويل المشاريع “’ مؤكدة ان الجزائر تتمتع بقدرات هائلة.
أما المؤسسة الناشئة “فورميني” (كوّني) المختصة في تكوين الإطارات في مجال الكلود ومراكز المعطيات تقترح كذلك اجراء امتحانات المطابقة لميكروسوفت وسيسكو وأوراكل على اعتبار أنها شريك للشركة الأمريكية “في ام وار”.
وبالفعل فقد باشرت هذه الشركة عملية التصدير كونها تضمن التكوين في عدة بلدان أفريقية حيث حققت في 2018 ما قيمته 60.000 أورو، إلا انها تأمل ان توسعها نشاطها إلى دول أنجلوسكونية لأنها تنشط حاليا سوى في الفضاء الفرونكوفوني.
وأهم ما ميز يوم الجمعة في هذا المعرض هو تدخل اللاعب الدولي لكرة القدم ياسين براهيمي على المباشر من بورتو ليعرب عن دعمه للمشاركة الجزائرية كونه موّل عن طريق وكالته العائلية “YBL” مؤسسة ناشئة (كوفا) التي احتلت المرتبة 2 في مسابقة هاكاتون، حيث أوضح براهيمي للحضور أن أمله يبقى في المساهمة الفعالة في تطوير الجزائر وأفريقيا.