إحياء اليوم العالمي لموسيقى الجاز بالجزائر العاصمة

May 2nd, 2019

fd017646d9f4bd96fb56ff984dc37643_M

الأربعاء, 01 أيار 2019

الجزائر – نشطت مجموعة من الموسيقيين و المطربات الجزائريين سهرة الثلاثاء حفلا خاصا بموسيقى الجاز في بعض طبوعه و ذلك بمناسبة اليوم العالمي للجاز.
وقد نشط هذا الحفل الذي نظمه الديوان الوطني للثقافة و الاعلام بمشاركة بلدية سيدي امحمد الفرقتين الرباعيتين لكل من عازف البيانو رضا موراح و عازف الغيتارة والمؤلف الموسيقي أمينوس و كذا المغنيتين هند بوكلة و ليندة بلوز و ذلك بقاعة سييرا مايسترا التي أعيد افتتاحها بهذه المناسبة بعد غلق لمدة خمس سنوات.
و في سجل مؤلفات الجاز قدمت الفرقتين الرباعيتين, رضا موراح مع حسان خوالف و يوفا بسا و نزيم كري, و آمينوس مع حفيظ عبد العزيز (طقم الطبول) و حسان زرماني (آلة الساكسوفون) و ناجي قعمورة (الغيتارة الكهربائية) مقطوعات مثل “سيرتا” و “لقاء”.
كما أدت أمام جمهور متوسط المغنية هند بوكلة مرفقة بمهدي جمة على آلة الغيتارة و رفيق كيتاني على آلات الايقاع برنامج لموسيقى بوسا نوفا و سامبا قبل صعود المغنية ليندة بلوز إلى المنصة بصوتها القريب جدا من موسيقى السول.
و تم الاعلان عن اليوم العالمي لموسيقى الجاز الذي تاريخ 30 أبريل من كل سنة من طرف منظمة اليونسكو سنة 2011 إحياء لهذه الموسيقى “التي تكسر الحواجز و تشجع على التسامح و التفاهم المتبادل” وتم احياء هذا اليوم في أكثر من 190 بلدا من خلال برنامج خاص في مدينة ملبورن بأستراليا.
و تم خلال هذه السهرة, فتح قاعة السينما “لافريك” التي تسع ل 1400 مقعد لحفل من تنشيط “عبدو قناوي” و “فوبيا راب” و فرقة “أور ليين”.
و للعلم فان هذه القاعة التي دشنت في 2012 بعد عملية ترميم و اعادة تهيئة كلفت 170 مليون دج, ظلت مغلقة الى غاية 2018 حيث احتضنت سلسلة من التكريمات لأسماء بارزة في السينما قبل اعادة غلقها.
من جهة أخرى, أعلن مسؤولون من الديوان الوطني للثقافة و الاعلام عن برنامج نشاطات, بمساهمة بلدية سيدي امحمد, في هاتين القاعتين المتواجدتين بالعاصمة خلال شهر رمضان الكريم.