الترويج للمنتوجات الجزائرية في معرض باريس

May 7th, 2019

58d0066d10fc792edd0ea11d5db6c484_M

السبت, 04 أيار 2019

باريس – تشارك حوالي خمسين مؤسسة جزائرية في الطبعة ال114 لمعرض باريس الدولي من أجل الترويج للمنتوجات الجزائرية التي تزداد يوما بعد يوم نوعية و تنافسية .
و تعرض المؤسسات المشاركة التي تمثل أغلبيتها القطاع الخاص, و التي تحظى بمرافقة الوكالة الجزائرية لترقية التجارة الخارجية و دعم الشركة الجزائرية للمعارض و التصدير, بهدف بيع المنتجات المحلية الأصيلة الخاصة بكل منطقة.
و يذكر أن تكاليف مشاركة المؤسسات الجزائرية و التي تشمل ايجار الجناح و ايصال البضائع تكفل بها الصندوق الخاص لترقية الصادرات بنسبة 80 بالمئة.
و قد زينت مواد مختلفة من زيت الزيتون و التمور و الكسكسي و المعلبات و مواد التجميل الطبيعية و الصابون الطبيعي و المنتوجات التقليدية و النسيج و الخزف و الأعمال الفنية و البساط الأجنحة المخصصة للجزائر على مستوى جناح “ثروات العالم, أراضي المناطق المدارية”.
و من بين المشاركين, قطاع السياحة الممثل بمجمع الفندقة و السياحة و الحموية و الديوان الوطني للسياحة اللذين يشاركان من أجل الترويج للمنتوجات السياحية لاسيما سياحة المغامرة (الجنوب الجزائري) و السياحة الحموية.
و قد صرح مسؤول الجناح اليوم السبت لوأج أن الزوار اهتمام الزوار منصب أكثر على هذين المنتوجين البارزين مقارنة بالسياحة الحموية.
على المستوى الفني و الصناعات التقليدية, أبدى العديد من الزوار اهتمامهم بأعمال الفنانة و الرسامة أواحنون شراق نادية التي تمثل نوعا من الرسم اليدوي القبائلي أدخلت من خلاله النحاس المضغوط للترصيع مع الخزف.
و تجدر الاشارة أيضا الى المنتوجات الطبيعية لمؤسسة صناعة صابون “مورفي” و هي مؤسسة جزائرية مستفيدة من اجراء الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب التي تعتزم الاقامة في منطقة أوت مارن (فرنسا) بالقرب من محطة حموية.
و تقوم هذه المؤسسة بصنع أنواع من الصابون الذي يدخل في علاج المشاكل الجلدية على غرار الصابون الممزوج بالكبريت و زيت القطران و البن و البابونج.
و يرى صاحب المؤسسة السيد مكي المختص في صناعة الصابون و الذي يشرف شخصيا على تركيب الآلات أن المنتوجات الطبيعية مطلوبة كثيرا في فرنسا و أوروبا.
و ما زاد من فرح أفراد الجالية الوطنية وجود منتوجات من التراث خصوصا عشية شهر رمضان على غرار مادة الفريك المخصص لتحضير الحساء و التمور و أنواع مختلفة من الكسكسي عرضتها مؤسسة لاحلو سيما الكسكسي المحضر بنبتة الحلحال و الزعتر والحبق.
في هذا الخصوص, أعرب رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة لفرنسا ايت يعلى قاسي الحاضر في المعرض اليوم السبت عن شكره للمشاركين مؤكدا استعداده لتقديم المساعدة لهم من أجل مشاركة أحسن في مختلف الصالونات و المعارض بفرنسا.
و يعتبر معرض باريس الدولي الذي يعود تاريخ تنظيم الطبعة الأولى له الى سنة 1917 حدثا تجاريا رائدا في أوروبا. كما أنه يعتبر موعدا يجلب مئات الألاف من الزوار سنويا.