تنظيم معرض خاص للمنتجات الجزائرية قريبا بنيجيريا

March 19th, 2019

27bd4ccbdb3f4dd2b57abfb8f2e218d4_M

الإثنين, 18 آذار/مارس 2019

الجزائر- أكدت مسؤولة في قطاع التجارة يوم الاثنين بالجزائر العاصمة انه سيتم تنظيم معرض خاص للمنتجات الجزائرية بنيجيريا “خلال السداسي الثاني من سنة 2019” و ذلك من اجل التعريف بها و السماح للمتعاملين الجزائريين بإقامة شراكات مع نظرائهم النيجيريين.
و صرحت مديرة الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة وهيبة بهلول على هامش يوم اعلامي حول فرص الاستثمار بنيجيريا انه “سيتم تنظيم معرض خاص بالمنتجات الجزائرية بنيجيريا خلال السداسي الثاني من سنة 2019 الا انه لم يتم تحديد تاريخ المعرض و عدد المشاركين فيه”.

و اضافت السيدة بهلول ان هذا اليوم الاعلامي يهدف الى اعطاء لمحة حول السوق النيجيرية للمشاركين في المعرض المقبل لنيجيريا بهدف الرفع من حجم الصادرات الجزائرية خارج مجال المحروقات نحو هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه 200 مليون نسمة.
كما ذكرت في هذا الصدد بان نيجيريا تمثل سوقا “هامة” للجزائر مضيفة انه حان الوقت للمتعاملين الجزائريين لاستكشاف امكانياتها.
و اشارت الى ان الميزان التجاري الثنائي كان عاجزا في 2018 بالنسبة للجزائر بواردات بلغت 700000 دولار (مقابل 1.9 مليون دولار سنة 2017) من نيجيريا و صادرات جزائرية بلغت 500000 دولار (مقابل 300000 دولار في سنة 2018) نحو هذ البلد الذي يعد المنتج الاول للنفط بإفريقيا.
و تابعت قولها ان زيادة الصادرات الجزائرية نحو نيجيريا يبقى ضعيفا مؤكدة ان تنظيم المعارض الخاصة يمكنه ان يساعد المتعاملين الجزائريين على فهم افضل للسوق النايجيرية.
اما المكلفة بالأعمال بسفارة نيجيريا بالجزائر مورتالا جيموح فقد اكدت خلال اللقاء على ضرورة ترقية العلاقات الاقتصادية و التجارية مع الجزائر من اجل اعطاء ديناميكية جديدة.

===رحلة مباشرة الجزائر-لاغوس ربما قبل نهاية 2019===

كما اوضحت السيدة جيموح بان مشروع انشاء رحلة جوية مباشرة بين الجزائر و لاغوس الذي تم توقيع الاتفاق الخاص بها في سنة 2018 سيتم تجسيده “ربما قبل نهاية 2019”.
من جانبه دعا مدير اللجنة الوطنية لترقية الاستثمارات بنيجيريا ايمانويل أديشينا ايوجي المتعاملين الجزائريين الى الاستثمار في بلاده التي -كما قال- تمنح “تسهيلات” في مجال الاستثمار.
في هذا الصدد ابدى عديد المنتجين الجزائريين الذين حضروا اللقاء و النشطين في مختلف المجالات على غرار الصناعة الصيدلانية و النسيج و الصناعات الغذائية و الكهرباء و الري اهتمامهم بتصدير منتجاتهم نحو نيجيريا.

اما متعاملون وطنيون اخرون يعملون حاليا في التصدير نحو بلدان افريقية فقد اشاروا الى “بعض الصعوبات التي يواجهونها خلال عمليات التصدير سيما في المجال اللوجيستي”.
كما اكدوا على ضرورة الانشاء الفعلي و الدائم للطريق العابر للصحراء الرابط بين الجزائر و لاغوس و الذي يكتسي حسب رايهم اهمية استراتيجية في تعزيز الشراكة بين الجزائر و البلدان الافريقية.
للتذكير فان الجزائر كانت قد التزمت في سنة 2018 بمسعى ترقية الانتاج الجزائري بالخارج من خلال تنظيم معارض تجارية خاصة في عديد البلدان.
و لا تزال حاليا المبادلات التجارية للجزائرية مع افريقيا ضعيفة و لا تتعدى 3 مليار دولار سنويا و تتم تقريبا مع خمسة (5) بلدان في القارة.
وتتوزع ال3 مليار دولار من المبادلات بين 1.6 مليار دولار من الصادرات الجزائرية و 1.4 مليار دولار من الواردات لدى البلدان الافريقية.
و تقدر الصادرات الجزائرية خارج المحروقات نحو افريقيا ب206 مليون دولار فقط اي ب13% من المبلغ الاجمالي للصادرات نحو القارة حيث لا تمتلك الجزائر الا ثلاثة مكاتب تجارية (كوت ديفوار و السنغال و الكاميرون).
و في اطار تبني ديناميكية جديدة عبر مختلف التظاهرات الاقتصادية الجزائرية بالخارج تم تنظيم عديد المعارض الخاصة للمنتجات الجزائرية في سنة 2018 على مستوى بلدان مثل موريتانيا و الغابون.
كما تم تنصيب لجنة وزارية مشتركة لبرنامج التظاهرات الاقتصادية الجزائرية على الصعيدين الافريقي و الدولي و ذلك في شهر اكتوبر الاخير من اجل متابعة الصادرات الجزائرية و دعم المتعاملين الاقتصاديين بهدف ترقية منتجاتهم بالخارج.